منتدى يناقش المواضيع التي تهم التربية و التعليم وتهم المدرسين


    هل المياه المعبأة أكثر أماناً من مياه الصنبور؟

    شاطر
    avatar
    تهامه حربا

    المساهمات : 26
    تاريخ التسجيل : 17/02/2010
    الموقع : tohamaharba000@gmail.com

    هل المياه المعبأة أكثر أماناً من مياه الصنبور؟

    مُساهمة  تهامه حربا في الثلاثاء سبتمبر 21, 2010 4:42 pm

    هل المياه المعبأة أكثر أماناً من مياه الصنبور؟

    يوجد اعتقاد خاطئ بأن المياه المعبأة أكثر أماناً ونقاء أو حتى أكثر صحة من مياه الصنبور, حيث تقوم شركات المياه المعبأة بدفع مليارات الدولارات لإقناع المستهلك بهذا الأمر.
    قام الباحثون في مجلس الدفاع عن الموارد الطبيعية (NRDC) بدراسه حول هذا الموضوع وذلك باختبار أكثر من 1000 عبوة ماء مأخوذة من 103 نوعيات مختلفة من المياه في ثلاثة مختبرات مستقلة،حيث وجد الباحثون أن حوالي ثلث العبوات المختبرة من المياه المعبأة ملوثة بنسب غير مقبولة بمختلف المواد (سواء الكيميائية مثل “الزرنيخ، والتولوين، الفثالات، الستايرين”) أو (الجرثومية مثل “الكريبتوسبوريديوم، القولونية”) والتي تتجاوز تلك الحدود المسموح بها بموجب مقاييس هذه الصناعة أو دليلها التوجيهي في اختبار واحد على الأقل.
    كما قام مجموعة من الباحثين في جامعة غوته في فرانكفورت بدراسة حول نفس الموضوع وكانت النتائج وجود نسبة عالية من المواد الكيميائية الاستروجينية في المياه المعبأة بعبوات بلاستيكية, وحتى العبوات زجاجية.
    إن كل العبوات البلاستيكية ترشح مواد كيميائية اصطناعية إلى الماء المحتوى بداخلها بدرجة مختلفة, كما أن معظم العبوات البلاستيكية تحمل رمز إعادة التدوير في أسفلها ويشير هذا الرمز إلى عدد المرات التي يمكن استخدام العبوة فيها، وعلى المواد التي تصنع منها هذه العبوة, فمثلاً (الرقم 2 يشير إلى البولي اثيلين عالي الكثافة، والرقم 4 يشير إلى البولي اثيلين منخفض الكثافة، والرقم 5 البولي بروبلين)، وعادة ما تكون العبوات المستخدمة في تعبئة المياه تحمل الرقم 1 والتي لا ينصح باستخدامها إلا مرة واحدة، وبشكل عام تكون مثل هذه العبوات ذات الاستخدام لمرة واحدة خالية من مادة بيسفينول A ولكن بعض العبوات المعاد استخدامها تحوي على هذه المادة، ولكن حتى عبوات البولي كربونات المعدة للاستخدام والتي تحمل الرمز v لإعادة التدوير، قد ترشح مادة البيسفينول A إلى الماء الحاوية عليه.
    وهناك أيضا مجموعة أخرى من المواد الكيميائية، تدعى بالفثالات، وهي مادة كيميائية تضاف عادة إلى البلاستيك لجعله أكثر مرونة وأقل هشاشة، تعطل هذه المواد عمل هرمونات الغدد الصم في الإنسان والحيوان.
    وبالرغم من كل ما سبق يتوقع أن تصل قيمة سوق المياه المعبأة إلى حوالي (86,421 مليون دولار)، عام 2011
    “لا ينبغي الإفتراض أنه لمجرد شراء ماء معبأ أننا بالضرورة قد حصلنا على ماء أكثر ثقةً ونقاءً وأماناً من ماء الصنبور”


    مع تمنياتي بالصحة والسلامة للجميع

    مادة البيسفينول هي عبارة عن مادة معطلة لعمل الهرمونات حيث تعطل الرسائل الهرمونية في أجسامنا، كما تؤدي هذه المواد لظهور سرطان الثدي وسرطان الرحم عند النساء، وانخفاض مستويات هرمون تستسترون لدى الرجال، ومدمرة بصفة خاصة عند الرضع والأطفال الصغار, وقد تم ربط هذه المادة بحالات مقاومة الأنسولين وداء السكري من النوع1.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 12:20 am